المجال الرابع:المشاركة المجتمعية

المجال الرابع:المشاركة المجتمعية

هي توافر شراكة فعالة بين المؤسسة والمجتمع المحلى حيث توفر المؤسسة إمكانياتها البشرية والمادية لخدمة المجتمع المحلي من

 ( الملاعب – المكتبة – فصول محو الأمية – عمل ندوات للتربية والوعي الصحي – أنشطة رياضية وشتوية ) وكذلك مشاركة المجتمع للمدرسة بالندوات والتوعية من خلال التخصصات المختلفة .

أهمية المشاركة المجتمعية

أولا : مفهوم المشاركة المجتمعية Community Participation
يقصد بالمشاركة المجتمعية بصفة عامة على أنها
هي الإسهامات والمبادرات للأفراد والجماعة سواء مادية أو عينية ، كما يمكن تحديدها أيضا بأنها مسئولية اجتماعية لتعبئة الموارد البشرية غير المستغلة ووسيلة للفهم والتفاعل المتبادل لجهود وموارد كل أطراف المجتمع والتنسيق بينها من أجل تحقيق الصالح العام في المجالات المختلفة في المجتمع .


ثانياً: بينما يقصد بالمشاركة المجتمعية في مجال التعليم بأنها
هي الجهود التي تبذلها المدرسة والقائمون على إدارتها في التعاون والتلاحم مع قوى المجتمع والبيئة المحيطة بالمدرسة ، والعملية التعليمية ، وذلك لبناء جسور من العلاقات والثقافات والمفاهيم المشتركة والتبادلية والتي تهتم بالارتقاء والنهوض بالتعليم كمؤسسة وكعمليات مترابطة وإجراءات بغرض تفعيل الدور الذي تقوم به المؤسسة التعليمية

 

ترجع أهمية المشاركة المجتمعية إلى الآتي:
تساهم المشاركة المجتمعية مساهمة إيجابية فى إنجاح البرامج التعليمية .
تساهم المشاركة المجتمعية فى إشباع الحاجات وحل المشكلات .
تحقق التعاون والتكامل بين الوحدات المختلفة .
*
توافر إحساس قوى بالانتماء .
* تساعد على تحقيق أهداف التعليم.

* تحقق الجودة فى الأداء .

* تنمى لدى الأفراد روح العطاء وحب العمل التطوعي.
 

 

ثالثا : أهداف المشاركة المجتمعية فى التعليم في المجتمع:-

1- خلق شعور عام بأن المدارس تؤدى المهمة المنوط بها فى خدمة المجتمع ومن ثم تتوفر الرغبة فى الدفاع عن النظام المدرسي .

2- ربط التعليم بسوق العمل والمجتمع .
3- تحقيق التغيير المتجه نحو التنمية
4- مسايرة التقدم العالمي .
5- تطبيق نظام الجودة الشاملة فى التعليم .

** من مجالات ومعايير المشاركة المجتمعية:-

1- الشراكة مع الأسر

أ/ مشاركة أولياء الأمور فى صنع القرار التربوي وإسهامهم بشكل فعال

ب/ تيسير سبل اتصال أولياء الأمور وأفراد المجتمع بالعاملين بالمدرسة .
ج/ الإعلام الكافي لأولياء الأمور بالعمليات التربوية والتعليمية0

2- خدمة المجتمع

أ/ دراسة احتياجات المجتمع من قبل المدرسة ووضع خطط المشاركة المجتمعية.

ب/ مشاركة المدرسة فى تنفيذ برامج ومشروعات اجتماعية فى المجتمع المحلى .
3­- العمل التطوعي

أ/ وجود برامج لأهيل المتطوعين للمشاركة فى مشروعات المدرسة

ب/ توافر آليات لتنظيم تطوع أولياء الأمور وغيرهم من المواطنين لدعم الأنشطة التربوية والاجتماعية التي تقوم بها المدرسة .

**أطراف المشاركة المجتمعية :

1- مؤسسات المجتمع المدني: (الجمعيات الأهلية-الأحزاب السياسية-نقابه المهن التعليمية -جمعيات رجال الأعمال).

2- الآباء وأولياء الأمور.

3- المجالس الشعبية المحلية.

 

** صور المشاركة المجتمعية

1-إسهام المدرسة في خدمه المجتمع المحلى ويتضمن:

*رفـــع الوعي في البيئة المحيطة المدرسة .

*دراسة احتياجات المجتمع المحلى.

*دراسة الظواهر الاجتماعية التي يعانى منها المجتمع المحلى مع تقديم مقترحات لمواجهتها.

*المساهمة في تحسين الظروف البيئية داخل المدرسة وخارجها .
*تنظيم الأنشطة الثقافية والتعليمية والخدمات الفنية للمجتمع المحلى المحيط بالمدرسة
.

تهدف المشاركة المجتمعية الى توفير شراكة فعالة بين المدرسة والمجتمع المحلى والاسرة لذا تقدم المدرسة كل اماكاناتها البشرية والمادية المتاحة لخدمة مجتمعنا واسرنا ونأمل من خلال عرض خطة المشاركة المجتمعية للمدرسة تقبل كل مقترحاتكم ومشاركاتكم من خلال موقع المدرسة الإلكترونى أو زيارة المدرسة أوالاتصال تلفونياً

شاكرين حُسن تعاونكم معنا

 

مع تحيات مجال المشاركة المجتمعية